التخطي إلى المحتوى
الروائي المصري إبراهيم عبد المجيد يصدر رواية تحت مسمى “قطط العام الفائت”

يبدو أن خفايا الثورة المصرية مازالت مستمرة، والحديث عن هذه الثورة أصبح ينتشر بين الكتاب والأدباء، وهذا ما قام به الروائي المصري إبراهيم عبد المجيد، ضمن الرواية الخاصة به، والتي تأتي تحت مسمى “قطط العام الفائت” والتي تأتي بنمط ساخر وذلك من خلال استرجاع الكثير من الأمور التي حدثت خلال ثورة 25 يناير.

وتشكل هذه الرواية من 386 صفحة، صادرة عن  الدار المصرية اللبنانية بالقاهرة وتعتبر هذهالرواية الـ17 من سلسلة كتابات المؤلف السكندري التي تضم 7 مجموعات قصصية، بالإضافة إلى العديد من الكتابات المختلفة.

تدور أحداث الرواية حول بلد أسمها “لاوند” حدث بها ثورة بذات اليوم التي حدثت فيه ثورة لمدينة مجاور لها تسمى “مصرايم”، أما بالنسبة لشخصيات الرئيسة في الرواية فهي تحمل مسمى الحاكم “أمير أبو العساكر” ومساعدوه “مدير المحن والأزمات” و”وزير الأمن والأمان” و”السر عسكر” ناظر الحربية، وتعتبر هذا من الامور الخيالية التي يسعى الكاتب من خلال ذلك اسقاطها على الواقع المصري.

متطرق إلى الحديث عن القدرات الخاصة بمدير المحن والأزمات الذي يعمل على تحويل يديه إلى ثعابين يقوم من خلالها على تعذيب المساجين والمعارضين للحكم، ثم يأتي في فكرة الصلحة والهدى التي تقوم على أساس إستخدام الدين من أجل الوصول إلى الحاكم وتعاون معه إلا انها تعاديه بشكل خفي ودون علمه.

ثم يبدأ بالحديث عن مجموعة من الشباب التي تستخدم مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الثورة ضد الحاكم الذي يزيد في الفساد ولا يعمل على تحقيق متطلبات الشعب، بالإضافة إلى إستخدامه للاسلحة الفتاكه ضد الثورين.

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *