التخطي إلى المحتوى
النظام السوري يقصف القابون بغاز الكلور، والمعارضة تلحق خسائر بقوات النظام في جبهة حماة

تسببت أعمال القصف التي قامت بها قوات النظام السوري في غوطة دمشق الشرقية بمقتل سبعة مدنيين، كما أصيب عشرات الأشخاص بحالات اختناق جراء استخدام النظام السوري لغاز الكلور السام في قصف حي القابون بالعاصمة السورية دمشق، وبالمقابل نجحت فصائل المعارضة السورية في صد هجمات لقوات النظام السوري بريف حماة وألحقت به خسائر في الأرواح والعتاد.

ونقلت شبكة الجزيرة عن مراسلها مقتل سبعة مدنيين من بينهم طفل، وأصيب آخرين جراء عمليات القصف الجوي والمدفعي لقوات النظام السوري مساء أمس الأربعاء على بلدات مديرا وزملكا ودوما وحرستا وعين ترما وعربين في غوطة دمشق الشرقية، كما أسفر القصف عن تدمير وإلحاق أضرار بالبيوت والممتلكات العامة.

وأضاف مراسل الجزيرة أن عمليات القصف تجددت في نفس الأماكن المستهدفة أثناء قيام مسعفو الدفاع المدني بمحاولة انتشال المصابين من تحت الأنقاض.

وفي العاصمة السورية دمشق، تواصلت الاشتباكات في بساتين برزة التي نجحت المعارضة السورية فيها بإسقاط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد وتدمير ثلاث دبابات لقوات النظام، كما حقق مقاتلو المعارضة مكاسب أخرى أثناء صدهم لهجوم قوات بشار الأسد في حي جوبر.

وتعرضت أحياء جوبر والقابون وتشرين وبرزة لقصف جوي ومدفعي، مما أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، كما استخدم عناصر الأسد لغاز الكلور السام في قصفه لحي القابون، وأسفر القصف عن إصابة نحو 35 مدنيا بحالات اختناق.

وبثت المعارضة السورية المسلحة مقطع فيديو يظهر ما ذكرته أنه مقتل مجموعة كاملة من جنود قوات النظام السوري، وقالت المعارضة السورية المسلحة أنها استهدفت جنود النظام السوري خلال كمين محكم في قرية المجدل بريف حماة أثناء محاولة جنود الأسد التقدم في المنطقة، كما أكد ناشطون ميدانيون أن مقاتلو المعارضة صدوا هجمات لقوات النظام على منطقتي معرزاف وتل الشيحة ملحقة خسائر كبيرة بقوات النظام.

وفي جبهة إدلب، شنت المقاتلات الروسية غارات جوية على بلدة الدير الشرقي، مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عشرين آخرين، كما قتل وجرح آخرين في قصف مماثل بمدينتي جسر الشغور ومعرة النعمان وطريق بلدة الحمبوشية.

 

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *