التخطي إلى المحتوى
تحركات روسية نحو الساحة الليبية بلقاء مع حفتر

في إطار محاولات روسيا الدخول إلي ساحة الشرق الأوسط عبر رجال الثورات المضادة في العالم العربي عقد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مباحثات مع خليفة حفتر أحد القادة العسكريين من فلول نظام القذافي في ليبيا و أحد المتنازعين علي حكم ليبيا ، جرت المباحثات عبر نافذة تلفزيونية علي متن حاملة الطائرات الروسية التي وصلت إلي ليبيا اليوم في مهمة عسكرية .

وتتوافد الأنباء من عدة مصادر تؤكد أن خليفة حفتر الموجود بطبرق الآن أجري العديد من الحوارات مع قادة روس في المدينة وسط حراسات مشددة تناولت المباحثات بحسب مصادر إعلامية سبل محاربة الإرهاب ومكافحة الحركات الإرهابية كما هو معلن بشكل رسمي .

إلا أن مراقبين للأوضاع الليبية أكدوا أن خليفة حفتر يسعي من خلال التحاور مع الروس لإستقدامهم للساحة الليبية لدعمه عسكرياً ضد الثوار في ليبيا هو نفس الدور التي قامت به روسيا في سوريا مع الأخذ في الحسبان أن حاملة الطائرات الروسية التي رست قبالة سواحل ليبيا وعقد بها اللقاء المذكور هي بالفعل عائدة من سوريا بما يحمله هذا الأمر من دلالات مهمة عن الدور الروسي المرتقب .

ويعتبر خليفة حفتر  مصنفاً علي الثورة المضادة في ليبيا وكل حلفاءه وداعميه في المنطقة هم من القادة العسكريين المنقلبين علي الثورات العربية وعلي رأسهم عبد الفتاح السيسي بمصر والذي يتمتع هو الآخر بعلاقات قوية مع روسية ويتبني موقف حفتر في النزاع الليبي وقدم دعماً عسكرياً لحفتر طيلة فترة وجوده بالحكم ولازال وجهة نظر نظام السيسي تتمثل في الدخول في حرب في ليبيا لدعم حفتر .

في ذات السياق بات مؤكداً أن نفوذ روسيا في المنطقة يتسع بفضل دعمها للنظم الديكتاتورية علي حساب الثورات العربية وهي بالنهاية تجني مكاسب ونفوذ علي حساب الجميع .

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *