التخطي إلى المحتوى
في لبنان فستاين زفاف ولكنها ملطخة بالدماء .. ما الأمر ؟

في مشهد غريب ارتدت مجموعة من النساء في لبنان فستاين زفاف ملطخة بالدماء .. في الحقيقة لم يكن الأمر حفل زفاف جماعي وإنما هي وسيلة إحتجاجية مبتكرة رفضاً لأحد القوانين اللبنانية التي تخص عقوبة الإغتصاب

في وقفتهن الإحتجاجية أمام مقر الحكومة اللبنانية بفساتين ملطخة بالدماء وكمامات علي أفواههن طالبن المحتجات الحكومة اللبنانية والبرلمان اللبناني بضرورة إلغاء المادة 522 والتي تقضي بعقاب الشخص المغتصب لفتاة بالسجن مدد تصل إلي ٧ سنوات وتخفف عنه العقوبة في حين تزوج من ضحيته !.

المادة 522 هي مادة قديمة في القانون اللبناني لكن النساء المتظاهرات بررن رفضهن لها بقولهن أنها تنتهك حقوق المرأة اللبنانية وتمكن الجاني من الهرب بالإضافة أنها قد تحفز بعض المجرمين من ارتكاب مثل هذه الجرائم  لإجبار الضحية علي الزواج من الفتيات.

النساء المتظاهرات أكدن علي ضرورة أستجابة البرلمان لطلباتهن في الجلسة المخصصة لمناقشة المادة وإلغائها أستجابة لصوت الآلاف من النساء اللبنانيات وصياغة قانون جديد يغلظ عقوبة الإغتصاب ولا يسمح للجاني من الهروب.

التظاهرة تمت بدعوة من حركة أبعاد وهي مؤسسة ناشطة في حقوق المرأة اللبنانية وأكدت المؤسسة عبر مسؤليها أنها تنظم هذه الفعاليات تضامناً مع المرأة اللبنانية وإستجابة لصرخاتهن في تعذيل القوانين التي تتسبب في ضياع حقوق النساء في لبنان.

slide_510054_7150620_compressed

فيما شاركن بالوقفة بعض ضحايا الإغتصاب والإنتهاكات في لبنان وأكدن علي رفضهم التام لهذه المادة وأنهم كضحايا مع إلغائها حفاظاً علي حقوقهن المهدرة وأكدن علي أن التجربة القاسية التي مررن بها هي الدافع وراء تحركهن لإنقاذ غيرهن من الفتيات اللبنانيات من نفس المصير الذي تعرضن له.

يذكر أن قوانين مناهضة ومكافحة الإغتصاب تشهد جدل كبير بمعظم الدول العربية وتخضع للعديد من التعديلات المستمرة والنقاش المجتمعي حولها.

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *