التخطي إلى المحتوى
لأول مرة مصر تستورد السكر !

ربما بمصر ظلت أشهر الأزمات المعيشية التي تواجه المواطن هي أزمة نقص السكر وهو أحد السلع الأساسية بمصر والذي كان متوفراً بشدة في الماضي نظراً لإعتماد المصريين علي زراعة البنجر و قصب السكر ووجود العديد من المصانع الخاصة بالسكر في الدولة والمعروفة بأنها الأكبر علي في منطقة الشرق الأوسط وكانت مصر علي هذه الحالة من الدول المصدرة للسكر .

اليوم أعلنت وزارة التموين والتجارة الخارجية بمصر عن نية الوزارة إستيراد ٥٥ ألف طن سكر وأنه من المرجح وصول هذه الشحنة بمصر في خلال أسبوع لمواجهة الأزمة المتصاعدة .

إعلان وزارة التجارة أثار دهشة المتباعين نظراً لسير الأزمة بمصر والتي ثبت أن مصر صدرت العديد من الأطنان خلال الأزمة الحالية الغير معروف أسبابها حيث أن إنتاج المصانع من السكر وفير وكانت الشركة القابضة المصرية للسلع التموينية قد قامت بشراء العديد من إنتاج تلك المصانع بأسعار زهيدة بلغت الأربعة جنيهات للكيلو الواحد ومن ثم فوجئ المواطنين بإرتفاع تدريجي في الأسعار بدأت بعشر جنيهات للكيلو الواحد ثم تصاعدت الأزمة حتي لم يعد يجد المواطنين كيلو السكر في مصر وشهدت محلات البقالة ومنافذ التموين طوابير طويلة بغرض الحصول علي كيس سكر وهو المشهد السيئ والذي أساء لمصر كثيراً وتصاعدت الأزمة حتي وصل سعر الكيلو الآن ما يقرب من ١٥ جنيها مصرياً في المحلات رغم التسعير الحكومي له بسعر ١٠ جنيهات .

قرار الإستيراد للسكر أصاب المواطنين بالصدمة كون هذا دليل علي تدمير تلك الصناعة بمصر وتبديد المخزون ورفع الأسعار لهذه السلع مستقبلياً كون الإستيراد بالعملة الصعبة الغير متوفرة بالبلد وتعاني مصر مشكلات في توفيرها .

في ذات السياق تشهد مصر العديد من الأزمات الإقتصادية في الفترة الحالية وتتصاعد بشكل كبير في أكبر موجة إرتفاع للأسعار بمصر .

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *