التخطي إلى المحتوى
بليماوث يفرض التعادل السلبي على نادي ليفربول خلال مباريات كأس الإتحاد

إنتهت المباراة المقامة بين نادي ليفربول وبليماوث أرجيل على ملعب أنفيلد رود، وذلك بنتيجة التعادل السلبي، حيث عمل فريق ليفربول على فرض السيطرة منذ الدقائق الأولى للمباراة وذلك من أجل تحويل هذه السيطرة إلى اهداف وحسم المبارة خلال وقت مبكر.

حيث شهد الشوط الأول سيطرة كبير لفريق الريدز وذلك من أجل تسجيل الأهداف، حيث عمل الاعبون على شن العديد من الهجمات المختلفة إلا إنها لم تفسر إلى أهداف مما ترتب على ذلك زيادة الضغط من فريق ليفربول، وذلك عن طريق اللاعب الويلزي بن وودبرن والبلجيكي ديفوك أوريغي.

مما أدى ذلك إلى نهاية الشوط الأول في التعادل السلبي بين الفريقين، دون العمل على ترجمة السيطرة الكبير من قبل لاعبون ليفربول إلى اهداف.

ومع بداية الشوط الثاني بدأ لاعبو الفريق الخصم بالدخول إلى المباراة، وذلك ما ظهر من خلال عدد الهجمات التي قاموا بها ضد مرمى الريدز التي لم تصل إلى درجة الخطورة التي تهدد دفاعات فريق ليفربول، معلن بذلك الحكم نهاية المباراة بنتيجة التعادل السلبي، مما يترتب على لاعبون ليفربول الانتظار إلى الدور الـ32 من بطولة كأس الاتحاد من أجل حسم اللقاء المرتقب على ملعب فريق  بليماوث الذي لم يحدد موعد المباراة بعد.

وتشهد المباريات الاخيرة لنادي ليفربول ضعف في السجل التهديفي، حيث أن اغلب المباريات التي انتصر بها فريق الريدز كانت عبارة عن هدف وحيد.

عن الكاتب

identicon

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *