التخطي إلى المحتوى
الملك سلمان يستقبل ميشال عون في زيارة رسمية

في تطور في العلاقات اللبنانية السعودية بعد دوران عجلة السياسة اللبنانية استقبل اليوم العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز رئيس لبنان ميشال عون في زيارة رسمية بدأت من الأمس الإثنين ومستمرة حتي اليوم سيكون علي رأس جدولها بحسب التصريحات الرسمية من الطرفين تقوية العلاقات بين البلدين في المجالات السياسية والإقتصادية وغلق ملفات الماضي بخصوص الساحة اللبنانية التي كانت السعودية طرفاً فيها في وقت من الأوقات .

زيارة ميشال عون الرسمية تحمل العديد من الإشارات المهمة كونها الزيارة الأولي للرئيس اللبناني بعد فترة طويلة من الصراع السياسي في لبنان وبعد تسوية سياسية للوضع هناك أتت به رئيساً وكون الزيارة الأولي تكون للسعودية فربما يحمل الأمر تسوية للصراعات السياسية تتعدي لبنان إلي الساحة الأقليمية .

ويوضع علي طاولة الزيارة مناقشة العديد من القرارات التي تم إتخاذها سابقاً في وقت الأزمة منها قرارات سفر السعوديين إلي لبنان وهو القرار التي اتخذت لبنان حظراً بشأنه وكذلك قرارات السعودية المتعلقة بقطع الدعم عن لبنان والجيش اللبناني وهو الدعم المقدر بمليارات ويأمل عون من خلال زيارته أن يتم إستئناف المعونة للجيش اللبناني لأغراض التسليح ، كما من المتوقع عند إستقرار الأوضاع الإقتصادية أن تساهم السعودية بالعديد من المشاريع الإقتصادية في الساحة اللبنانية مما يسهم في تعزيز قدرة الإقتصاد اللبناني علي الخروج من الأوضاع الحالية .

في ذات السياق شكلت في لبنان حكومة برئاسة سعد الحريري نجل رفيق الحريري السياسي اللبناني الشهير كإمتداد لأفق التسوية في لبنان والتي دائماً ما تشهد فراغ دستوري وفراغ سلطة نتيجة الأزمات السياسية المتكررة بها وبحسب آراء المتابعين ربما التسوية الأخيرة تساهم في دوران العجلة السياسية المتوفقة في البلد منذ سنوات وتعتبر زيارة ميشال إلس السعودية مساهمة في ذلك ومؤشر جيد نحو الإستقرار .

عن الكاتب

identicon

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *