التخطي إلى المحتوى

أعلن الجيش الإسرائيلي عبر بيان عسكري نفيه المسؤلية عن الغارة التي استهدفت نفقاً تجاريح برفح علي الحدود المصرية الفلسطينية وبحسب تصريحات لقادة عسكريين إسرائيليين فإن الجيش المصري هو الذي نفذ غارة .

وكانت غارة جوية فجر اليوم استهدفت نفقاً فلسطينياً للأغراض التجارية مما أدي إلي إستشهاد فلسطينيين شيعت جنازتهما اليوم بغزة وسط غضب عارم وأشارات المصادر والأخبار الأولية إلي ضلوع إسرائيل في العملية وهو ما نفته إسرائيل عبر بياناها الأخير .

وتأتي الغارة الجوية علي رفح بعد ساعات من قصف صاروخي استهدف مدينة إيلات المحتلة بأربعة صوراريخ أعترضت القبة الصاروخية اثنان منهم فيما سقطت باقي الصواريخ في أرض في فضاء دون وقوع أي خسائر ولم تعلن أي حركة مسلحة فلسطينية أو مصرية من تلك الموجودة في سيناء عن مسؤليتها عن القصف فيما نفت قيادات من حركة حماس المسؤلية عن القصف .

بهذه التفاصيل المتسارعة يتعقد المشهد في غزة فبحسب الرواية الإسرائيلية إن ثبت صدقها فما هي الفائدة التي تعود علي الجيش المصري من هذا القصف في ظل مفاوضات تجري حالياً بين غزة ممثلة في حماس وبين قيادات من المخابرات والجيش المصري وما هي مصير هذه الحوارات بعد ذلك القصف .

وبحسب مراقبين لا يجب أخذ تصريحات إسرائيل علي محمل الجد فربما يكون هي من نفذت الغارة بالفعل خصوصاً بعد ذكر شهود عيان رؤيتهم للطائرات الإسرائيلية تحلق في فضاء الواقعة .

وكانت الصواريخ التي تم إطلاقها من داخل سيناء المصرية فتحت باب التساؤلات عن من وراءها خصوصاً أنه بحسب مراقبين فإن إسرائيل المستفيدة بشكل كبير من هذه الصواريخ في تعقيد المشهد والتحكم به أكثر وخلط الأوراق .

وتأتي الأحداث متسارعة علي مدي اليومين الماضيين حيث خرقت إسرائيل الهدنة بينها وبين غزة أكثر من مرة بقصف جوي .

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *