التخطي إلى المحتوى
بايرن ميونخ يقسوا على ارسنال بخمسة اهداف ضمن الدور الـ 16 من دوري ابطال اوروبا

انتهي اللقاء الذي جمع بين بايرن ميونج وارسنال، بفوز كبير وساحق للفريق الالماني على ارسنال وذلك بنتيجة خمسة اهداف مقابل هدف وحيد، ولقد شهدت المباراة بشكل كامل سيطرة كاملة من قبل الفريق الالماني وبناء على هذا الامر دخل المدرب الايطالي كارلو انشيلوني بتشكيلة مهمة وذلك جاءت على النحو الآتي

مانويل نوير – فيليب لام – خافيير مارتينيز – ماتس هوميلس – ديفيد ألابا – تشابي ألونسو – أرتورو فيدال – تياغو أليكانترا – آريين روبن – دوغلاس كوستا – روبرت ليفاندوفسكي، ويظهر من خلال ذلك أن المدرب انشلوتي قام بالاعتماد على تشكيلة محدد من أجل الحصول على البطولات خلال هذا الموسم، بالاضافة إلى ذلك فقد اظهر فينغر التشكيلة الخاصة بالفريقة وجاء تتكون من ديفيد أوسبينا – هيكتور بيليرين – شكودران موستافي – لوران كوسيلني – كيران غيبس – غرانيت تشاكا – فرانسيس كوكلين – أليكس أوكسليد تشامبرلين – مسعود أوزيل – أليكس إيوبي – أليكسيس سانشيز.

لقد اظهر الاعب الاسباني تياجو الكنتارا تالقة الكبير خلال مباراة فريقيه امام ارسنال، حيث تمكن الاعب من تسجيل هدفين وصناعة هدف، وادى هذا الامر إلى بريق لمعان الاعب ولكن هذا الامر لم يأتي من فراغ وإنما جاء بعد مجموعة من الامور التكتيكية المختلفة التي قام بها المدرب الايطالي كارلو انشلوتي مما احدث تغيرات كبيرة بين الشوطين الخاصين في االمباراة.

ومع بداية الشوط الاول كان المدرب الايطالي كارلو انشلوتي قريب جدا من التعرض للاهداف وخصوصا مع اعتماد فريق ارسنال على نمط المرتدات التي كشفت الضعف الكبير في دفاعات البايرن والذي اعتمد على ثلاث لاعبين ضمن خط الوسط الامر الذي اعطي فيه المدرب انشلوتي لتياغو الكنتارا عملية صناعة الاهداف كثر من القيام بتسجيل.

ومع مشاهدت المدرب انشلوتي لضعف الدفاعي للفريق فقرر ان يبقى الاسماء ذاتها لكن بعد الدفع بالاعب الاسباني تياجو الكنتارا إلى خط الامام بجانب ليفاديوسكي الذي عمل على زيادة من خلال هذا الكم الكبير في عدد الاعبين إلى الضغط على دفاعات فريق ارسنال التي لم تتمكن من الصمود خلال المباراة طولها مما ترتب عليه تلقي عدد كبير من الاهداف.

كما ان تواجد كلا من الابا وربن وتياجو بالاضافة لليفاديسكوي ادي إلى اظهار الضعف الدفاعي لفريق انسال ولقد برز هذا الامر بشكل ةاضح خلال لقطت الفريق الالماني في الهدف الثالث التي تحول فيها تياجو إلى صانع العاب بعد أن كان امام المرمي بشكل منفرد.

ولقد ظهر الاعب تياجو الكنتارا خلال الشوط الأول من عدم القيام بتسجيل اي هدف إلا انه مع بداية الشوط الثاني وتتغير المركز الخاص بالاعب من الوسط إلى خط الهجوم الامامي تمكن من القيام بالعمل على تسديد مرتين وتسجيل هدفين وصناعة هدفين اخرين، بالاضافة إلى انه قام بالحد من قوة الفريق الانجليزي ارسنال بعد ان شكل خطورة ضمن الشوط الأول باربعة تسديدات.

 

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *