التخطي إلى المحتوى
تراجع للمعارضة السورية في العاصمة دمشق بينما تواصل تقدمها في جبهة حماة

نجحت قوات النظام السوري والمليشيات الشيعية الموالية لها في استعادة سيطرتها على عدد من المواقع من قبضة المعارضة السورية المسلحة في محيط كراجات العباسيين ومعامل الغزل والنسيج في العاصمة السورية دمشق. بينما واصلت المعارضة السورية تقدمها في محافظة حماة (الواقعة وسط سوريا)، مع خروج عدة مظاهرات اليوم الجمعة في مدن سورية في جمعة “أشعلوا الجبهات”.

وذكرت شبكة الجزيرة الإخبارية نقلا عن مصادرها أن النظام السوري استعاد السيطرة على مواقع في العاصمة السورية تمت عقب شنها هجوم وصف بأنه الأعنف من قبل قوات النظام السوري والمليشيات الموالية لها وبدعم من المقاتلات السورية على مواقع المعارضة.

وأضافت الجزيرة نقلا عن مصادرها في المعارضة السورية إن المواجهات تجددت صباح الجمعة عقب صد المعارضة السورية هجوما واسعا شنته عناصر النظام السوري وميليشياته الشيعية -خاصة ما تسمى حركة النجباء العراقية- من جهة مصنع الغزل والنسيج وكراج العباسيين. وأضافت المصادر بالمعارضة السورية أن الاشتباكات تخللها استهداف بالقصف الجوي والمدفعي لمواقع المعارضة السورية في حي جوبر الواقع شرقي دمشق.

فيما نقلت الجزيرة عن مراسلها بمحافظة حماة السورية، أن المعارضة السورية واصلت في تقدمها في ريف حماة الشمالي، وأنها سيطرت على نقاط جديدة في محيط المطار العسكري وجبل زين العابدين.

وتدور مواجهات على مساحات شاسعة تمتد لأكثر من 45 كيلومتر مربع، مع تكثيف المقاتلات الروسية والسورية لغاراتها على مدن وبلدات في ريف حماة الشمالي.

وذكر مصدر عسكري تابع لقوات الأسد لشبكة الجزيرة، إن مقاتلات روسية تشارك في الضربات الجوية التي تستهدف عناصر المعارضة لمساعدة قوات النظام السوري في صد هجوم كبير على مناطق تخضع لسيطرتها قرب مدينة حماة.

هذا، وقد خرجت عدد من التظاهرات في مدن سورية في جمعة “أشعلوا الجبهات”، ورفع المتظاهرون في مدينة دوما بريف دمشق لافتات تطالب فصائل المعارضة بفتح جبهات جديدة ضد النظام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *