التخطي إلى المحتوى
أبل وجوجل وأمازون تتنافس من أجل قسم الرقائق بتوشيبا

ضمن الازمة المالية التي تمر بها شركة توشيبا خلال الفترة الاخيرة وذلك بعد تعرضها لمشاكل بخصوص المشروع النووي الذي تقوم به، فقد كشفت تقارير اعلامية مختلفة نية الحكومة الامريكية العمل على اجراء فحص جديد لهذا النشاط.

ولقد قررت شركة توشيبا العمل على القيام ببيع قسم الرقائق الخاص بها، وذلك من أجل العمل على سداد الديون التي لحقت بها خلال الفترة الاخيرة وبعد إن كثرة المطالبات بخصوص العمل على سداد الاموال والمديونه الواقعة عليها، وإلا ترتب عليه اعلان الشركة افلاسها.

وبناء على هذا الامر فقد كشفت تقارير اعلامية صادر الحديث عن أهتمام شركة جوجل وأبل وأمازون هم ابرز الشركات المهتم في عملية الحصول على القسم الخاص بالرقائق الالكترونية، بالإضافة إلى ذلك فهناك منافسة من قبل ويسترن ديجيتال و Broadcom الأمريكية و SK Hynix الكورية.

ويعد هذا القسم من أهم الاقسام في الشركة لكونه يعمل على إنتاج ذواكر التخزين الفلاشية، كما يقوم بمهام أخرى مختلفة، لذلك يتطلب العمل على حصول الشركات له لكونه سيعطي لشركات مزيد من الحيوية والمنافسة الكبيرة، حيث أنه من المقرر أن يتم الكشف عن مشتري القسم خلال الاسابيع المقبل.

إلا انه ولهذه اللحظة لم يتم العمل على الاعلان عن الشركة التي قامت بتقديم أفضل عرض لهذه اللحظة، حيث أن توشيبا تعد الاولى في عملية انتاج الذاكراة الفلاشية.

عن الكاتب

identicon

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *