التخطي إلى المحتوى
الخارجية الإيرانية تستدعي السفير البريطاني على خلفية تصريحات تيريزا

إستدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني في طهران إحتجاجاً على تصريحات رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي خلال قمة مجلس التعاون الخليجي التي إنعقدت مؤخراً في عاصمة مملكة البحرين، المنامة.

وسلم المساعد العام لوزير الخارجية الإيراني عن دائرة غرب أوروبا للسفير البريطاني مذكرة إحتجاج شديدة اللهجة رداً على تصريحات رئيسة الوزراء تيريزا ماي، حيث تم إستدعاء السفير البريطاني إلى مبنى وزارة الخارجية ليتم تسليمه الخطاب وفقاً لتصريح المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإيرنية بهرام قاسمي.

ونبه المساعد العام أن تصريحات رئيسة الوزراء إستفزازية وغير مسؤولة ومثيرة للتفرقة، مشيراً أيضاً أن التصريحات التي أدلت بها رئيسة الحكومة البريطانية غير مقبولة ومرفوضة ونتوقع بقوة أن لا تتكر، حيث تم إبلاغ السفير البريطاني أن السياسية الإيرانية الخارجية مبنية على إرساء السلام والإستقرار والأمن مع التركيز على مكافة الإرهاب، ومؤكداً أن سياسة بعض دول منطقة الشرق الأوسط تدعم الإرهاب بشكل واضح مشيراً إلى أن المسؤولين البريطانيين و رئيسة الحكومة يعلمون هذه الحقيقة لكن تم تجاهلها، وفقاً للمتحدث بإسم الخارجية الإيرانية.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي شاركت في قمة مجلس التعاون الخليجي وألقت كلمة أمام المشاركين في أعمالها، حيث قالت أن دولة إيران تشكل خطراً واضحاً على المنطقة الخليجية ومن الضروري التصدي لها من خلال جهود مشتركة وأكدت على الشراكة مع مجلس التعاون الخليجي في تعزيز التعاون في مجالات الدفاع والأمن.

وأشارت رئيسة الوزراء البريطانية في كلمتها للقوات البريطانية المتواجدة في البحرين أنها تسعى للحفاظ على أمن المواطنين البريطانيين في الداخل والخارج، وملتزمة بالحفاظ على أمن الخليج الذي لايقل أهمية عن أمن المملكة المتحدة.

وهذه أول مشاركة لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في قمة مجلس التعاون الخليجي بعد تعيينها في المنصب قبل أشهر خلفاً لكاميرون.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *