التخطي إلى المحتوى
نبذة عن علم التسويق وكيف يؤثر في حيواتنا

يمكنك أن تقوم بتعبئة كوب من اللبن وتحافظ على نظافته ومنظره الجمالي وتقوم ببيعه، يمكن لمنافسك أن يفتح مصنع كامل ويوظّف ألف عامل وينتج كمية أكبر منك وربما يجودة أكبر من جودة منتجك، لكن هل تعلم أن بإمكانك أن تتفوق عليه؟ إن كنت تسأل كيف فالإجابة تكمن في علم التسويق والمبيعات بكل تأكيد، علم التسويق يدرس كل ما له علاقة بوصول المنتج الخاص بك للشخص المهتم، فهو يتعلّق بالصورة التي تتكون عند العميل حول المنتج -أو الخدمة- الخاص بك، علاقة العميل بمنتج ومشروعك والكثير من الأمور والعوامل الأخرى، علم التسويق بحر واسع بطبيعة الحال، لذلك سنغوص بعض الشيء في هذا البحر الآن، وسنبدأ بالحديث حول مفهوم علم التسويق، هيا بنا؟

ما هو علم التسويق؟

علم التسويق (Marketing) هو علم يقوم على مجموعة من النشاطات التي تهدف في الأساس لزيادة مبيعات الشركة وزيادة شعبيتها والـAwarness الخاص بها، يمكننا أن نقول أن علم التسويق مرتبط بشكل مباشرة بالبيع، فالتسويق هو خلق سوق للمنتج أو للخدمة، أي أن التسويق هو فنّ البيع، أو فنّ زيادة المبيعات، مع العلم أن المبيعات دائمًا ما تكون منفصلة عن التسويق. يعتمد التسويق في حالات عديدة على الظروف الاقتصادية للدول، وهنا يجب أن تكون المنتجات بسعر معقول أولًا ومنافس ثانيًا حتى تحقق مبيعات كبيرة، ويختلف الأمر على حسب الفئة المستهدفة وأحوالها الاقتصادية وهنا حريٌّ بنا أن نذكر أن التسويق يقوم على عوامل عديدة، أهمها تحديد السوق المستهدف أولًا، وتحديد فئة العملاء المستهدفين ثانيًا.

الشركات -والأفراد- ذات التسويق الناجح هي تلك الشركات التي تنجح في تحقيق أرباح كبيرة وفي نفس الوقت تحافظ على جودة المنتج بالتنسيق مع الإدارات الداخلية المعنية وكذلك الحفاظ على العلاقة بين الشركة والعملاء.

هل هناك نوع واحد للتسويق؟

هنا لا نقصد الأنواع الموجودة حاليًا من التسويق، إن صح التعبير، بل نتحدث عن التسويق منذ أن بدأ وحتى الآن. علم التسويق وكغيره من العلوم مرّ بمراحل تطورية عديدة حتى وصل إلى مفهومه الحالي وهو الأوسع والأشمل، ولكي نفهم الأمر بشكل أفضل يجب أن نتعرف على مراحل تطور التسويق بشكل سريع:

  • التسويق الإنتاجي (Production)

كان نظام التسويق الإنتاجي يعتمد بشكل مباشر على إنتاج كميات كبيرة من المنتج الذي تقوم الشركة ببيعه أو الخدمة بطبيعة الحال وكان هذا الأمر يتم بتناسق مع العرض والطلب وكذلك ارتفاعهم وانخفاضهم، إلا أن هذا النظام كان يهمل الاهتمام برغبات المستهلك وتهيئة المنتجات لكي تناسب المستخدم ولهذا لم يكن التسويق الإنتاجي هو الأفضل.

  • التسويق البيعي (Selling)

اهتم هذا النوع من التسويق بالمبيعات أكثر من الإنتاج حيث تم الاعتماد على وسائل التسويق المباشر بغرض زيادة عدد العملاء والوصول لشريحة مستخدمين أكبر، وهنا كانت الشركات تعمل بشكل مباشر على اكتساب العملاء وإرضائهم من خلال الحملات الإعلانية والخطط التسويقية، وهو ما شكّل تحسينًا كبيرًا مقارنةً بالتسويق الإنتاجي.

  • التسويق حسب المنتج (Product)

هذا النوع من التسويق، والذي يُسمى بالتسويق الحديث أيضًا هو المعتمد على المنتج وليس الإنتاج، حيث أن التسويق هنا كان يعتمد على المنتج، حيث أن الشركات كانت تقوم بدراسة السوق قبل البدء في عملية الإنتاج أي أنها تقوم فقط بإنتاج المنتجات والخدمات التي يمكن بعيها وانتشارها بصورة كبيرة، وهو ما شكّل تقدمًا كبيرًا مقارنة بالتسويق الإنتاجي الذي كان يعمل فقط على إنتاج كميات كبيرة، كذلك فقد تم دمج التسويق البيعي في أفضل أشكاله من خلال الاستراتيجيات والخطط التسويقية التي يتم وضعها وهذه الطريقة هي بكل تأكيد واحدة من طرق تسويقية ناجحة عديدة يتم استخدامها في الوقت الحالي نظرًا لأن الطرق التسويقية الناجحة تعتمد على دراسة السوق، دراسة المستهلك، بناء علاقة معه، وبكل تأكيد تقديم منتج مميز.

ماذا عن التسويق الإلكتروني؟

لا يمكننا أن ننكر التطور التكنولوجي الهائل الذي نراه هذه الأيام، فقد أصبحت الهواتف الذكية قادرة على فعل كل شيء، أصبح هناك منازل ذكية وأجهزة يمكنها فعل كل شيء في الحياة اليومية، الأهم من ذلك أن المستهلك أصبح على الإنترنت دائمًا سواء في العالم العربي أو الغربي، كل هذه العوامل جعلت التسويق الإلكتروني واحدًا من أهم أفرع علم التسويق وقد يصل الأمر إلى الاعتماد عليه بشكل كامل دون اللجوء للتسويق التقليدي.

التسويق الإلكتروني دائمًا ما يأتي بعد العمليات الأساسية، فلو قسنا على “التسويق حسب المنتج” سنجد أن الشركة تقوم بدراسة السوق جيدًا وتعد عدتها ثم تطلق المنتج الخاص بها للأسواق، في هذه اللحظة يأتي دور التسويق الإلكتروني بطبيعة الحال، ولعلّ أبرز جوانبها والتي نتعامل معها بشكل يومي هو التسويق عبر مواقع التواصل، من هناك يمكنك استهداف فئة عملاء جديدة كليًا وبناء سوق افتراضي غاية في الأهمية.

هنا ينتهي مقالنا، لكن المعلومات حول علم التسويق لا تنتهي أبدًا، يمكنك مطالعة مئات المقالات عبر موقع مقالات في مجالات التسويق والمبيعات، كذلك يمكنك أن تترك لنا تعليقًا باستفساراتك وآرائك.. سنكون في انتظارك.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *