التخطي إلى المحتوى
ميدو يكشف مفاجأت وأسرار عن إقالته من نادي الوحدة
ميدو

صرح أحمد حسام ميدو المدير الفني السابق لنادي الوحدة السعودي مفاجأت خطيرة عن فترة تدريبة للوحدة وعن سبب إقالته من النادي بسبب تغريدة مسيئة للجماهير من خلال برنامج تليفزيوني مصري على إحدى الفضائيات.

وقال ميدو: “لقد أكدت للمسؤولين أنني لم أكتب خذخ التغريدة إلا أن الإدارة وقعت تحت ضغط كبير أعذرهم لاتخاذ قرار إقالتي فالأمر بات أكثر من كرة القدم”.

وتابع وقال: “لقد تقدمت ببلاغ ضد ما حدث والتحقيقات تستغرق وقتا ولدي مذكرة من البلاغ المقدم للنيابة العامة ومباحث الإنترنت نعم لي مواقف سابقة ولكن إذا فعلت شيئاً سأقوله”.

واستكمل وقال: “الأفضل لأى مدرب أن لا يكون له حساب على تةيتر لأنه من الممكن أن يؤثر على تركيزه وهذا حال كل المدربين الكبار مثل بيب غوارديولا”.

ووضح ميدو عن حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر وقال: “لقد قررت أن لا أكتب بنفسي على تويتر بل ستتولى شركة خاصة محترفة إدارة الحساب الخاص بي”.

واستكمل قائلاً: “لا أنظر للوراء لقد تعلمت كثيراً من تجربة الوحدة حيث توليت مسؤولية الفريق في وقت حرج ثم حققنا نتائج جيدة في أقوى دوري بالمنطقة العربية”.

ميدو يؤكد خسارة الوحدة له فنياً

واأشار ميدو أن الوحدة خسرته بقوله: “بالتأكيد الوحدة خسر ميدو فنياً فإن تغيير المدربين أمر صعب على اللاعبين”.

عن الكاتب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *